رئيس مجلس الأعمال السوري الصيني يدعو إلى زيادة التبادل التجاري

125

 
تاريخ الخبر: 12-2-2015
خلال اجتماع اقتصادي سوري صيني، دعا رئيس مجلس رجال الأعمال السوري الصيني المهندس محمد حمشو إلى زيادة حجم التبادل التجاري بين سورية والصين، وتطوير النشاط الاستثماري الصيني في سورية، مبدياً استعداد رجال الأعمال السوريين للشراكة مع القطاع العام في عملية إعادة إعمار سورية.
وطالب رجال الأعمال والمستثمرين السوريين والصينيين بالاطلاع على التشريعات الناظمة لقطاع الأعمال الحكومي والخاص، من بينها قانون الاستثمار، موضحاً أن حجم التبادل التجاري بين سورية والصين وصل في نهاية عام 2010 إلى /2.5/ مليارين ونصف دولار، بينما لا يزيد اليوم عن /200/ مليون دولار مستوردات من الصين و/100/ مليون صادرات سورية.
وكشف حمشو في هذا السياق عن توجه وفد من رجال الأعمال السوريين قريباً إلى الصين لبحث فرص التعاون وجذب الاستثمارات.
ولم يخف حمشو أن البيئة الاستثمارية في سورية في ظل الظروف الراهنة تعاني الكثير من الصعوبات، متمنياً على المعنيين تطوير التشريعات لاستقطاب المستثمرين ولاسيما للصناعات الصغيرة والمتوسطة، مؤكداً في الوقت ذاته الحاجة إلى صناديق عمل لإعادة دورة رأس المال للمعامل والشركات من خلال منح القروض.
بدوره، رئيس غرفة صناعة دمشق سامر الدبس أكد أن هيئة الاستثمار هي الذراع الأولى لإعادة الإعمار، متمنياً أن ترتقي العلاقات الاقتصادية بين سورية والصين إلى مستوى العلاقات السياسية.
وأكد الدبس أهمية جذب الاستثمارات ولاسيما للمناطق الصناعية وإيلاء الاهتمام للاستثمارات القائمة والمتوقفة عن العمل حالياً من خلال دعمها وتأمين مستلزمات الإنتاج والتمويل المناسب حتى تساهم في تأمين ما نحتاجه من سلع وتعيد دوران عجلة الإنتاج من جديد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.