وزارة الاقتصاد تناقش مع مجلس الأعمال السوري الصيني التعاون الاقتصادي بين بكين ودمشق

349

 
تاريخ الخبر: 24-11-2016
بحث وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور أديب ميالة مع أعضاء الجانب السوري في مجلس الأعمال السوري الصيني آليات تنشيط عمل المجلس وزيادة حجم التبادل التجاري بين سورية والصين.
وناقش الحضور ضرورة فتح قنوات مصرفية مباشرة مع الجانب الصيني لتسهيل التبادل التجاري وإمكانية فتح خط نقل جوي مباشر بين بكين ودمشق و دعوة الشركات الصينية للمساهمة في عملية إعادة الإعمار والعمل على تصدير المنتجات السورية ذات الميزة النسبية للصين والترويج للمنتجات السورية عبر المواقع الإلكترونية ذات الفعالية الكبيرة.
ولفت الوزير ميالة إلى أهمية دور مجالس الأعمال السورية المشتركة في تعزيز وتطوير العلاقات التجارية والاقتصادية بين سورية والصين، مؤكداً استعداد الوزارة لتذليل كافة العقبات أمام عملهما والعمل على التنسيق والتكامل بين عملها ونشاطات المجلس بهدف توسيع التعاون مع الصين وتحقيق المصالح المشتركة والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية مع أصدقاء سورية بما يتناسب مع مستوى العلاقات الاستراتيجية.
ودعا إلى الارتقاء بجودة المنتج التصديري وتحقيقه المواصفات والمقاييس المطلوبة وأهمية تأسيس شركة للرقابة على الصادرات مكونة من خبراء مختصين بمهر البضاعة بختم خاص في المصنع إذا كان المنتج صناعي وفي مركز التوضيب إذا كان المنتج زراعي بعد أن يتم التأكد من مطابقة المنتج للجودة والمواصفات المطلوبة للتصدير.
وقدم رئيس مجلس إدارة مجلس الأعمال السوري الصيني محمد حمشو عرضاً عن أعمال المجلس في تنشيط التجارة البينية وتعزيز التعاون الاستثماري مع الصين إضافة لتوضيح القيود والعقبات التي يجب تذليلها بالإضافة إلى ضرورة تأسيس موقع إلكتروني باللغات العربية والصينية والإنكليزية خاص بالصادرات السورية، بحيث يكون هذا الموقع دليلاً ومرجعاً لكل من المصدرين السوريين والمستوردين الصينيين كاشفاً أن المجلس بصدد تنظيم زيارة إلى جمهورية الصين الشعبية خلال العام القادم لبحث سبل تعزيز التعاون بين البلدين في المجالات التجارية والاقتصادية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.