سورية .. تطوير منتجات شركة بردى

572

 
أكد مدير المؤسسة العامة للصناعات الهندسية المهندس زياد يوسف ضرورة استثمار جميع الطاقات الفنية والبشرية المتوافرة في الشركة العامة للصناعات المعدنية بردى وزجها في العملية الانتاجية وفتح جبهات عمل جديدة في سبيل النهوض بواقع العمل والإنتاج في الشركة وتطويره كما وكيفا.
ولفت يوسف إلى أنه نظرا لواقع الشركة الحالي بعد تدمير وتخريب المجموعات الإرهابية للمبنى الرئيسي للشركة في السبينة وانتقال العمال والإدارة إلى معمل القوالب والذي يتركز فيه العمل حاليا على تجميع البرادات وتصنيع الأبراج الكهربائية بالتعاون مع شركة الإنشاءات وسطل الدهان مع شركة سيرونيكس فإن هذه الأعمال لا تعكس إمكانيات الشركة ولا استثمار الطاقات والإمكانيات المتوافرة فيها.
وبين المهندس يوسف أنه لدى الاطلاع على واقع الشركة عن قرب من خلال زيارة ميدانية لإدارة الشركة بعد أن تم تحريرها من المجموعات الإرهابية المسلحة ومعاينة معملي البرادات والأدوات المنزلية لوحظ حجم الدمار الكبير الذى حل بالآلات وصالات الإنتاج وخصوصا في معمل البرادات بينما في معمل الأدوات المنزلية حجم الدمار والتخريب ليس كبيرا إذ توجد مجموعة من المكابس التي يمكن إعادة تأهيلها والاستفادة منها.
أما معمل القوالب فالعمل فيه متوقف حسب مدير الشركة محي الدين عيون بسبب عدم وجود فنيين ذوي خبرة في صناعة القوالب وتشغيل الآلات الخاصة مع الفقر الكبير بشكل عام في العمالة الفنية بسبب انتهاء الخدمة والاستقالات وحالات النقل والندب ولهذا السبب ونظرا لضآلة حجم الإنتاج فقد تم تكليف مدير معمل واحد الإشراف على عمل كل المعامل.
وأشار عيون إلى أن الشركة وقعت عقدا مع إحدى الشركات الإيرانية لتوريد مجموعة غسالات آليه مفككة وأكدت أنها مضطرة حاليا للعمل وفق مبدأ التجميع للتجهيزات نصف المفككة بسبب عدم وجود آلات لتصنيع التجهيزات المنزلية وأنه مع عدم الحصول على الموافقة لإصلاح آلات حقن البلاستيك التي تم سحبها من المقر الأساسي للشركة في السبينة فإنه يتم حقن السطل البلاستيكي في شركة سيرونيكس.
وأكد يوسف بعد الاطلاع على واقع العمل في الشركة ضرورة تكليف مسؤول مستقل إدارة العمل في كل واحد من مجالات عمل الشركة الرئيسية كالبرادات المنزلية والقوالب والقيام بإصلاح آلات الحقن التي تم سحبها من المقر الرئيسي وتأمين جبهات عمل لتشغيل الآلات الموجودة في معمل القوالب وتكليف الأشخاص الذين تلقوا التدريب العمل عليها.
وطلبت المؤسسة حسب يوسف من إدارة شركة بردى مراجعة قوائم العاملين بهدف تحديد الأشخاص الفنيين لزجهم في العمل وتدريبهم على العمل على الآلات المتوافرة وإعادة الفنيين المنتدبين الذين يمكن الاستفادة منهم وتقديم حوافز مجزية للعاملين لتشجيعهم على العمل والسعي بكل الوسائل المتاحة قانونا لتعيين عاملين في الاختصاصات التي تحتاجها الشركة.
وأكدت المؤسسة أهمية السعي للتقدم التدريجي نحو التصنيع الحقيقي من خلال تأمين وتأهيل بعض الآلات الأساسية للعمل كالمقصات والطعاجات والمثاقب والمكابس والملاحم والعمل على سحب ما هو متوافر منها في المقر الرئيسي للشركة بالسبينة ووضع وتنفيذ خطة لتصنيع مجموعة من القوالب الخاصة بمنتجات الشركة بالإضافة الى تقييم وضع الإدارات الموجودة وتكليف الأشخاص الأكثر كفاءة وقدرة ممن تتوافر لديهم روح المبادرة والنهوض مؤكدا استعداد المؤسسة لمساعدة الشركة في تأمين عمال فنيين من مراكز التدريب المهني والعمل على تأهيل العمالة القابلة للتأهيل.
تاريخ الخبر :17-1-2108
المصدر: وكالة سانا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.