سوريا والصين تناقشان آفاق التعاون المشترك

57

دمشق، وقعت لجنة التخطيط والتعاون الدولي اتفاقيتين للتعاون بقيمة 16 مليون دولار مع سفارة الصين في تقديم المساعدات الإنسانية للشعب السوري. وطبقا للاتفاقيات، ستقدم الصين دفعتين من المساعدات الانسانية: الدفعة الاولى تبلغ قيمتها 40 مليون يوان، والثانية تقدر ب 70 مليون يوان (اجمالى التكلفة يساوي 16 مليون دولار امريكى).

وقعت سوريا والصين في عام 2004 على 9 اتفاقيات تعاون في قطاعات الزراعة والاقتصاد والمياه والتعاون التقني والقروض والصحة والسياحة والنفط والغاز، ناهيك عن اتفاقية تجنب الازدواج الضريبي في عام 2003، الاقتصادية والتجارية والتكنولوجية في عام 2001.

في بيان بعد التوقيع على الاتفاقات، قال رئيس لجنة التخطيط والتعاون الدولي عماد صابوني أن الاتفاقيتين تندرجان في سياق التعاون الجاري بين الحكومتين الدولتين حيث قدمت الصين على مدى السنوات الماضية كبيرة دعم سوريا في المحافل الدولية للتغلب على الأزمة التي تمر بها.

أكد السفير الصيني في دمشق تشى كيانجين أن المساعدات الإنسانية التي تقدمها حكومة بلاده والاتفاقين الموقعين اليوم تؤكد عمق العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكدا أن الصين تتطلع إلى مزيد من التعاون في جميع المجالات الاقتصادية ، والمجالات الاجتماعية والإنسانية.

وأشار إلى أن التطور الإيجابي للوضع في سوريا بسبب الانتصارات التي حققها الجيش العربي السوري خاصة في مدينة حلب يشكل فرصة عظيمة للتعاون بين البلدين في مختلف المجالات والمشاركة في مرحلة إعادة الإعمار لأنها تشجع عودة التبادل التجاري بين البلدين إلى مستويات ما قبل الأزمة.

“في الصين، نحن متعاطفون مع الشعب السوري، الذين يعانون من الإرهاب ودعم الحلول السلمية للأزمة في سوريا، مع الالتزام بمبدأ حماية وحدة واستقلال الدولة ومكافحة الإرهاب، والتي يهدد شعوب العالم بأسرها ليس فقط السوريين “.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.