صناعة الروبوتات في الصين تسجل مبيعات بقيمة 9 مليار دولار عام 2018

57

شينخوا 25 آب 2018

كشف مؤتمر العالم للروبوتات الذي انعقد في بكين من 15 إلى 19 أغسطس 2018 أن صناعة الروبوتات شهدت نموا سنويا في الصين بنسبة بلغت 29.7 في المئة بالمتوسط منذ عام 2013. ومن المتوقع أن يبلغ حجمها 8.74 مليار دولار أمريكي في الصين عام 2018.

وأصبحت الصين قوة ثابتة في زيادة حجم صناعة الروبوتات في العالم وخاصة في مجال الروبوتات الصناعية حيث أنتجت الصين 130 ألف روبوت صناعي عام 2017 بزيادة 68.1 في المئة. وفي الفترة يناير – يونيو عام 2018، أنتجت الصين 74 ألف روبوت صناعي بزيادة 23.9 في المئة على أساس سنوي.

وأدخل التطور في إنترنت الأشياء والحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي وغيرها من الجيل الجديد لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، قوة دافعة جديدة لصناعة الروبوتات العالمية.

وكشفت معلومات الاتحاد الدولي للروبوتات بلوغ حجم صناعة الروبوتات في العالم 25 مليار دولار أمريكي عام 2017 بزيادة 20 في المئة على أساس سنوي وسيبلغ 30 مليار دولار أمريكي عام 2018.

واعتبر الخبراء أن صناعة الروبوتات ستحافظ على النمو السريع بالمستقبل، وستتجاوز نسبة نموها صناعة تصنيع المعدات.

وذكرت شيوي شياو لان رئيسة جمعية الالكترونيات الصينية أن صناعة الروبوتات أصبحت اختراقا لنهوض الاقتصاد الحقيقي. وتأتي التنمية في صناعة الروبوتات ضمن الجولة الجديدة من الاستثمار.

وضمنت ((خطة تنمية صناعة الروبوتات الصينية 2016 – 2020)) جعل صناعة الروبوتات دافعة لترقية الصناعات الأخرى وخلق قوة دافعة جديدة للاقتصاد.

وتصنفت الروبوتات إلى ثلاثة أنواع، وهي روبوت صناعي وروبوت خاص وروبوت خدمات. وأشار الخبراء إلى أن الروبوتات لا يقتصر استخدامها على مجال التصنيع فقط، بل يجب تسريع استخدامها في مجالات الخدمات والإنقاذ في حالات الطوارئ والاستكشاف العلمي وغيرها.

وتعد الصين أكبر دولة في تطبيق الروبوتات الصناعية، إلا أن حجم مبيعات روبوتات الخدمات فيها بلغ 1.28 مليار دولار أمريكي فقط في عام 2017. وتملك الصين امكانية كبيرة في سوق روبوتات الخدمة مع زيادة اتجاه شيخوخة السكان وازدهار الطلب على الصحة والتعليم.

وقال لوه جيون جيه مسؤول من وزارة الصناعة والمعلومات إن صناعة الروبوتات الصينية تقع في مرحلة التحول من التوسع في الحجم إلى التغلب على الصعوبات في التنمية ذات الجودة العالية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.